ما هي فوائد عشبة بابونج

28

تنتمي عشبة البابونج للفصيلة النجمية، وتتواجد ضمن الحدائق بين الصخور والأعشاب وتتميز برائحتها العطرية المميزة. ويعتبر البابونج من أهم النباتات التي تستخدم في الطب التقليدي منذ مئات السنين، وذلك نتيجة الفوائد العديدة التي يملكها، حيث تتنوع استخداماته، لتشمل العديد من الأمراض والحالات، نتيجة غناه بالعديد من المركبات كالفلافونوئيدات والكومارينات وغيرها، وهناك نوعين من البابونج، هما البابونج الرومانيّ والبابونج الألماني ويعتبر النوع الألماني هو العشبة الأكثر استخدامًا وشيوعاً، ويمكن استخدام أزهار البابونج فقط أو النبتة كاملة، وفي مقالنا هذا سنتحدث عن فوائد عشبة البابونج للبشرة والشعر والجسم ككل، فتابعونا.

 

ما هي فوائد عشبة بابونج
ما هي فوائد عشبة بابونج

فوائد عشبة البابونج

تشير العديد من الدراسات إلى تعدد الفوائد الصحية التي تملكها عشبة البابونج، ومن أهمها: 

  • تعزز عشبة البابونج من مناعة الجسم، وتزيد من قدرة الجسم على مقاومة العدوى الجرثومية، وذلك لغناها بالمواد المضادة للميكروبات.
  • تخفف عشبة البابونج من الأعراض المرافقة لنزلات البرد.
  • تعالج عشبة البابونج نزلات الصدر عن طريق استنشاق مغلي منقوع البابونج.
  • يعالج البابونج اضطرابات النوم ويزيل الأرق، وذلك لتأثيره المخدر الطفيف للجهاز العصبي المركزي، مما يجعله مهدئ للأعصاب.
  • يملك تأثير حال للقلق، ومضاد للاكتئاب.
  • يؤدي الاستخدام الموضعي لعشبة البابونج لمعالجة بعض الأمراض الجلدية، كالأكزيما، حيث تضاهي قدرته قدرة كريمات الهيدروكورتيزون في معالجتها.
  • تخفف عشبة البابونج من الالتهاب والتهيج الجلدي، نتيجة غناها بالمواد الملطفة للجلد، والمضادة للالتهاب، كما تعالج من مشكلة طفح الحفاض عند الأطفال.
  • تسريع عملية التئام الخدوش والجروح البسيطة، كما تملك خواص مطهرة لها.
  •  تستخدم عشبة البابونج كغسول للفم، لمعالجة التقرحات الفموية الموجودة في اللثة.

ما هي فوائد عشبة البابونج؟

فوائد اخرى لعشبة البابونج

  • تحارب عشبة البابونج بعض أنواع السرطانات، نتيجة غناها بالعديد من المواد المضادة للأكسدة، التي تخلص الجسم من الجذور الحرة المخربة للخلايا.
  • تقلل من خطر الإصابة بأمراض المناعة الذاتية،
  • تخفض عشبة البابونج من نسبة السكر ضمن الدم.
  • تخفف من حدة الإسهال الحاصل عند الأطفال.
  • تقلل عشبة البابونج من الغثيان والإقياء.
  • تعالج الاضطرابات المعوية، كالمغص، لأنها تعمل على تقليل تشنج العضلات الملساء.
  • تستخدم عشبة للتخفيف من الألم المرافق لقرحة المعدة، لأنها تشكل غطاء واقي عليها، يمنع تخريشها، ويساعد على التئامها.
  • يعتبر البابونج طارد قوي للغازات.
  • تعالج عشبة البابونج البواسير، وتخفف من الحرقة والحكة المرافقة للبواسير، وتمنع نزيفها، وذلك عن طريق استخدام مغاطس لتلك المنطقة من منقوع عشبة البابونج، كما تخفف من ألمها.
  • شرب منقوع عشبة البابونج باستمرار يقلل من خطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية، حيث يخفف من ارتفاع الضغط الدموي.
  • تقلل عشبة البابونج من خطر حدوث هشاشة العظم.
  • تعمل عشبة البابونج على التقليل من الدهون المتراكمة ضمن منطقة البطن والفخذ، مما يساعد في تخفيض وزن الجسم.
  •  تقي الأسنان من التسوس، وتحافظ على قوتها.
  • شرب منقوع زهرة البابونج بشكل منتظم يساعد في تفتيت الحصيات الموجودة ضمن المسالك البولية.
  • تستخدم عشبة البابونج كمدر للصفراء.
  • تخفض من درجة حرارة الجسم المرتفعة.
ما هي فوائد عشبة بابونج
ما هي فوائد عشبة بابونج

فوائد عشبة البابونج للرجال 

يملك البابونج العديد من الفوائد لصحة الرجل، ومنها: 

  • تعمل عشبة البابونج على المحافظة على جودة الحيوانات المنوية عند الرجال، وذلك نتيجة غناها بالمواد المضادة للأكسدة التي تحمي الحيوانات المنوية.
  • لطالما استخدمت عشبة البابونج ضمن وصفات الطب التقليدي لرفع مستويات هرمون الذكورة  التستوستيرون.
  • تعالج مشكلات الضعف الجنسي عند الرجال، وتزيد من مدة الانتصاب.

فوائد عشبة البابونج للنساء

لعشبة البابونج العديد من الفوائد لصحة النساء، كما يلي:

  • تقلل من الأعراض المرافقة لسن اليأس كالهبات الساخنة، وجفاف المهبل، والتعرق.
  • تخفف عشبة البابونج من الأعراض المرافقة لمتلازمة ما قبل الحيض، وذلك نتيجة قدرتها على خفض التشنج العضلي، مما يخفف من تقلصات الرحم، والآلام البطنية، كما تقلل من التوتر والقلق المرافق لهذه المتلازمة.
  • استخدام مغاطس مهبلية من عشبة البابونج يقلل من الالتهابات النسائية.

فوائد عشبة البابونج للبشرة

هناك العديد من الفوائد التي تملكها عشبة البابونج للبشرة، ومنها:

  • تقلل من التصبغات الداكنة الموجودة في البشرة، عند مسح الوجه بمنقوع البابونج يوميًا قبل النوم، مما يجعلها فعالة جدًا في تفتيح لون البشرة، وتوحيدها.
  • تصغير حجم مسامات البشرة، عن طريق تنظيفها من الأوساخ، التي تؤدي لظهور الرؤوس السوداء.
  • يقلل من ظهور حبِّ الشباب، لأنها تحتوي على مواد مضادة للبكتيريا المسببة لظهورها.
  •  يجعل البابونج بشرتك تبدو أصغر سنّاً، لأنه يحميها من التلف الناتج عن تأثير الجُذور الحُرَّة، والذي يؤدي لظهور علامات التقدم في العمر المُبكِّرة. 
  • استخدام كمادات مبردة من منقوع عشبة البابونج على المنطقة المحيطة بالعين، يخفف من الانتفاخ حول العُيون، كما يساعد في تقليل الهالات السوداء.
  • تعمل عشبة البابونج على تقشير البشرة بشكل طبيعي لأنه يزيل الخلايا الجلدية الميّتة. 
  • تحمي البشرة من تأثير الأشعة الشمسية الضارة.

فوائد عشبة البابونج للشعر

لا تقتصر فوائد عشبة البابونج على البشرة فقط، بل يملك العديد من الفوائد للشعر، ومنها:

  • يمكن استخدام عشبة البابونج كبديلً طبيعيً عن الصبغة الفاتحة، حيث يؤدي  شطف الشعر بمنقوع البابونج بشكل متكرر في تفتيح لون شعرك بشكل تدريجي.
  • تعتبر عشبة البابونج فعالة جدًا في معالجة بعض المشاكل الجلدية التي تصيب فروة الرأس، كالقشرة.
  • تمنح عشبة البابونج شعرك لمعاناً طبيعيًا وبريقاً جذاباً.
  • غسيل الشعر بمنقوع عشبة البابونج يجعل ملمس شعرك ناعم، كما يخلص الشعر من تشابكاته.
  • تقوّي بصيلات شعرك، مما يجعله ينمو بشكل أفضل، كما تعالج تقصّف الشعر. 
  • تعالج مشكلة تساقط الشعر، وتجعله أكثر كثافة وقوة.
ما هي فوائد عشبة بابونج
ما هي فوائد عشبة بابونج

أضرار ومخاطر عشبة البابونج

على الرغم من فوائد عشبة البابونج العديدة للجسم بشكل عام، إلا أن استخدامها بشكل مبالغ فيه يترافق مع ظهور بعض الآثار الجانبية ، وتشمل أبرزها ما يلي:

  • الحساسية، وتظهر عادًة بعد الاستخدام الأول أو الثاني للبابونج، وتتمثل في حدوث طفح جلدي أحمر سواء في حالة تناوله أو تطبيقه بشكل موضعي على الجلد، كما تترافق مع صعوبة في التنفس، وتورم الوجه، والشفتين، واللسان. 
  • في حال شربه بكميات كبيرة يؤدي للاستفراغ.
  • يؤدي لارتخاء الجسم والنعاس، لذلك لا يفضل تناوله قبل قيادة السيارة، أو التعامل مع الأدوات الكهربائية التي تتطلب التركيز.
  • تتداخل عشبة البابونج مع العديد من الأدوية: كالمهدئات، والمميعات الدموية، ومضادات التخثر كالأسبرين، والأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية كالايبوبروفين والنابروكسين، المتممات الغذائية الحاوية على الجينكو بيلوبا أو الثوم.

محاذير استخدام عشبة البابونج

في حال رغبتك بشرب البابونج بشكل منتظم،  فعليك الأخذ بالنصائح التالية:

  • يفضل الحصول على استشارة طبية قبل البدء بشرب عشبة البابونج لمدة طويلة، في حال كان الشخص يتناول الأدوية المضادة للتخثر وذلك نتيجة احتوائه على الكومارين الذي يؤدي لزيادة تميع الدم.
  • يجب إيقاف تناوله قبل أسبوعين من القيام بأي عملية جراحية، لأنه قد  يتفاعل مع بعض الأدوية المستخدمة في التخدير.
  • لا يجوز شرب عشبة البابونج عند الحوامل والمرضعات.
  • يفضل قبل استخدامه للرضع أو الأطفال، الحصول على استشارة الطبيب.

وفي ختام مقالتنا هذه، وبعد أن تعرفنا على فوائد عشبة البابونج للجسم بشكل عام، وللبشرة وللشعر وعند الرجال والنساء، وعن أضرار هذه العشبة والاحتياطات الواجب اتباعها في حال تناولها، نأمل أن تكون هذه المقالة قد قدمت لكم الفائدة وأجابت عن معظم الأسئلة التي تدور في بالكم عن ما يخص عشبة البابونج.

شاهد أيضاً

فوائد زبدة الشيا للوجه والبشرة وطريقة استخدامها

فوائد جوزة الطيب وأضرارها على الجسم 

نقص الحديد في الجسم ماهي أعراضه وكيفة علاجه

الكاتب: باسل العطار 

آخر تحديث: 8/4/2024

8 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *