فوائد زيت اللافندر للمهبل نظافة ورائحة طيبة

6

هل تعرفين فوائد زيت اللافندر للمهبل؟ ربما لاحظتي في وقت من الأوقات انبعاث رائحة غير طيبة من الأماكن الخاصة.

ولكن لا بأس فهي حالة طبيعية تماًما ولا تدعو للقلق، ويمكن لأي امرأة أن تمر بها في وقت من الأوقات.

فهذه الرائحة ربما ترتبط بدورتك الشهرية، أو بالنشاط الجنسي، أو بعادات النظافة المتبعة.

أما إذا زاد الأمر عن الحد المقبول أو الذي يمكنك التعامل معه، ولكنك شعرتِ بالحرج من الحديث عنه، فلا يعني ذلك تجاهله وكأنه غير موجود.

إن رائحة المهبل يمكن وصفها في أوقات الدورة الشهرية أو بعدها بأنها رائحة معدنية، وفي الأوقات العادية يمكن وصفها بأنها تشبه رائحة المسك.

أما إذا ظهرت رائحة منفرة اشبه برائحة السمك، أو أي رائحة آخرى نفّاذة وغير مريحة، فيعني ذلك وجود مشكلة ما.

تعرفي معنا من خلال الفقرات التالية على فوائد زيت اللافندر للمهبل وكيفية استخدام الزيوت العطرية في تحسين رائحة المناطق الحساسة.

معلومات عن اللافندر

فوائد زيت اللافندر للمهبلاللافندر شجرة مزهرة، موطنها الأصلي منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط وشمال أفريقيا.

واستخدم المصريون القدماء والفينيقيون شجرة اللافندر حيث وجدت آثار لاستخدامها منذ اكثر من 2500 سنة في هاتين الحضارتين.

ولقد استخدمها المصريون القدماء ضمن عدة التحنيط الخاصة بهم.

بينما استخدمها الفرس واليونان والرومان في ماء الاستحمام لمنحه النظافة والرائحة الجيدة وللعناية بالجسم.

ولقد ذُكر زيت اللافندر في بعض الكتب المقدسة على اعتبار أنه الزيت العطري الذي يستخدم للشفاء والعلاج.

وشاي اللافندر هو منتج مفيد للصحة النفسية والعقلية ويعالج حالات القلق والاكتئاب بفاعلية، ويمكن شربه لتخليص الجسم من السموم.

اقرأ أيضًا: فوائد زيت جوز الهند

كيف تجعلين رائحة المهبل طيبة؟

إن أهم شئ لحدوث ذلك هو الاعتناء بنظافة هذه المناطق، وذلك عبر استخدام غسول مناسب لطيف بدون رائحة.

يعمل الغسول على تخليص الجسم من الجلد الميت ومن الأوساخ، ومن العرق وغيرها من الأشياء الغير مرغوبة.

يجب ملاحظة عدم استخدام كيماويات قوية في تنظيف المناطق الحساسة حيث أنها تتسبب في تغيير حموضة هذه المنطقة.

ودرجة الحموضة الطبيعية للمهبل هي ما يمنحه الحماية والوقاية ضد الأمراض وضد العدوى الميكروبية.

وعند استخدام مادة كيماوية قلوية فإنك بذلك تغيرين الحموضة الطبيعية لتلك المنطقة وتسمحين بنمو ميكروبات مسببة للمرض.

فوائد زيت اللافندر للمهبل

يتمتع زيت اللافندر العطري بمجموعة من الخواص الهامة التي تساعد على تحقيق النظافة الكاملة والرائحة العطرة للجسم.

ولذلك فإن فوائد زيت اللافندر للمهبل مثبتة، حيث أنه يعمل كمضاد للفطريات ويخلص المناطق الحساسة منها.

وخاصة فطر المبيضات أو الخميرة الممرضة، الذي يعمل اللافندر على تثبيط نموه ومنعه من التكاثر بسبب احتواءه على مادتين فعّالتين مضادتان للفطريات.

هاتين المادتين هما اللينالول والليناليل، وتشير الدراسات إلى أن المادتين كان لهما آثرًا فعّالًا في تثبيط نمو فطر المبيضات.

حيث استلزم تركيز 0.69% من زيت اللافندر للقضاء على سلالات فطر المبيضات المهبلي.

وتركيز 1.04% للقضاء على السلالات التي تصيب الفم والبلعوم من فطر المبيضات.

ووجدت الدراسات أن زيت اللافندر منع خلايا فطر المبيضات من التكاثر وتمكن من القضاء عليه بنسبة 100%.

اقرأ أيضًا: فوائد وأضرار شاي الماتشا

زيت اللافندر يعالج الالتهابات ويساعد على شفاء الجروح

من فوائد زيت اللافندر للمهبل أنه يساعد على شفاء الالتهابات والجروح التي يمكن أن يتعرض له الجسم نتيجة لعدوى ميكروبية أو لأي سبب آخر.

وهو يزيد من قدرة الجسم على الشفاء ويدعم إنتاج الكولاجين الذي يمنح الجلد المرونة والصحة.

إن تعزيز إنتاج الكولاجين في الجسم يجعل الأنسجة تتجدد وتتمتع بالصحة والسلامة وتقاوم الأمراض.

زيت اللافندر طيب الرائحة

زيت اللافندر لا ينظف ويعقم ويزيل الروائح الكريهة فحسب ولكنه يقوم بالعديد من الوظائف الآخرى.

وعلى سبيل المثال فإن من فوائد زيت اللافندر للمهبل أنه يمنحه رائحة أنثوية فوّاحة، ويجعل رائحته طيبة.

وهو أفضل مضاد للبكتريا ومضادة للفطريات وأفضل مضاد للالتهابات يمكنك الاعتماد عليه.

أهمية الزيوت العطرية لصحة ونظافة المهبل

تتمتع الزيوت العطرية بالكثير من الخواص التي تجعلها ملائمة لحماية صحة ونظافة المناطق الحساسة.

وذلك إذا ما استخدمت بالتخفيف المطلوب وبالطريقة الصحيحة التي سنشرحها لكِ لاحقًا.

وهي قادرة على تعقيم هذه المنطقة من الجسم وحمايتها من العدوى ومنحها رائحة جيدة.

وبالإضافة إلى فوائد زيت اللافندر للمهبل يمكنك أيضًا استخدام مجموعة آخرى من الزيوت العطرية لنفس الغرض .

وعلى سبيل المثال:

  • زيت شجرة الشاي:

يعالج زيت شجرة الشاي مجموعة كبيرة من الأمراض والمشكلات الصحية، بسبب خواصه المضادة للميكروبات.

وهو فعّال في علاج العدوى بفطر المبيضات التي تعاني منها نسبة كبيرة من النساء.

أضيفي 3 – 4 نقاط من زيت شجرة الشاي إلى كوب من الماء الدافيء واغسلي به المناطق الحساسة من الخارج.

  • زيت جوز الهند:

من أقوى الزيوت المرطبة، وهو يتمتع بخواص مضادة للألتهابات ومضادة للميكروبات.

ويمكنه مكافحة عدوى المجاري البولية وعدوى فطر المبيضات وحتى أنه يمكنه التخلص من بعض الميكروبات المقاومة للأدوية.

وللحصول على هذه الفوائد دفئي كمية قليلة من زيت جوز الهند بين راحتي اليد وادهني بها المناطق الحساسة من الخارج.

  • زيت الأوريجانو:

يمكن لزيت الأوريجانو أن يعالج العدوى بفطر المبيضات ويخلصك من الروائح الكريهة في المنطقة الحساسة.

يمكنك تخفيفه بالماء في بخاخ ورشه على الأماكن الحساسة للحصول على أفضل النتائج.

  • زيت النعناع:

يعد زيت النعناع العطري من الزيوت العطرية المثالية للتخلص من رائحة المهبل.

وللاستخدام قومي بوضع نقطتين إلى خمسة نقاط من زيت النعناع العطري على 200 ملليلتر من الماء واخلطيهما في بخاخ ورشي منه على المناطق الحساسة من الخارج.

  • زيت اللافندر:

للحصول على فوائد زيت اللافندر للمهبل يمكنك وضع من 1 إلى 10 نقاط من زيت اللافندر على 200 ملليلتر من الماء.

إمزجي الخليط في بخاخ، وقومي برشّه على المناطق الحساسة، مرة آخرى يجب أن يكون الاستخدام خارجيًا فقط.

ملاحظات على فوائد زيت اللافندر للمهبل

قبل استخدام الزيوت العطرية لتحسين رائحة المناطق الحساسية يجب أن تضعي بعض النقاط في الاعتبار:

  • لا يجب أبدًا استخدام أيٍ من الزيوت العطرية مركزًا وإنما ينبغي تخفيفه سواء بالماء أو بزيت حامل مثل زيت الزيتون.
  • لا يجب أبدًا إدخال الزيت العطري المخفف داخل المهبل وإنما يستخدم في بخاخ على المناطق الخارجية فقط.
  • المهبل عضو يتمتع بتوازن شديد وينظف نفسه بنفسه، وأي عبث بهذا التوازن سيؤدي إلى نتائج عكسية.
  • لا يحتاج المهبل إلى أي مرطبات إلا في حالات الإرضاع وانقطاع الطمث حيث تتغير الهرمونات ويفتقر للترطيب.
  • للتخلص من الروائح الكريهة في المهبل استخدمي ملابس داخلية قطنية.
  • غيري ملابسك الداخلية يوميًا للتأكد من نظافتها.
  • اغسلي المهبل بالماء الدافيء وحده أو بصابون خفيف غير معطر مع الماء من الخارج.
  • يمكن للزيوت العطرية أن تقتل الفطريات والبكتريا الضارة، ولكنها ستقتل حتمًا الميكروبات الطبيعية النافعة الموجودة على الجلد والتي توفر له الحموضة المناسبة لمقاومة الأنواع الضارة.

الآثار الجانبية لاستخدام زيت اللافندر

وجدت دراسة أن الاستخدام المستمر والمفرط لزيت اللافندر يمكنه أن يتسبب في حدوث تثدي قبل البلوغ.

وهي حالة تتضخم فيها أنسجة الثدي لدى الأطفال قبل سن البلوغ.

في حالات الحمل والإرضاع لا ينبغي استخدام زيت اللافندر بدون استشارة الطبيب.

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *