أغذية التهاب المعدة: تعرف على المسموح والممنوع منها

33

أغذية التهاب المعدة تلعب دورًا أساسيًا في تعجيل الشفاء من مرض التهاب المعدة. وبالرغم من أنه لم يؤكد الباحثون الصلة بين نوعية الغذاء ومعظم أنواع التهاب المعدة. إلا أن هناك دراسة أُجريت عام 2020، أثبتت أنه أكثر من 58٪ من الأشخاص المصابين بالتهاب المعدة المزمن قد أثرت نوعية الغذاء وعادات تناوله على صحتهم. لهذا سنكتشف في هذه المقالة أهم أغذية التهاب المعدة المسموحة، وأيضًا أغذية التهاب المعدة الممنوع تناولها.

أغذية التهاب المعدة المسموحة والممنوعة
أغذية التهاب المعدة المسموحة والممنوعة

أغذية التهاب المعدة المسموحة

لا شك أن أغذية التهاب المعدة المسموحة تساهم في تخفيف أعراض الالتهاب وتعجيل الشفاء منه إلى حد كبير، لهذا إليك بعض من أغذية التهاب المعدة التي يوصي الأطباء بها، وذلك لأنها تتمتع بخصائصها المضادة للالتهاب، إلى جانب ذلك احتواء البعض الآخر على البروبيوتيك وهي تدعم البكتيريا النافعة في الجسم وبالتالي تعزز المناعة، وأنواع أخرى تحتوي على البولي فينول.

أغذية التهاب المعدة المضادة للالتهاب

من الجدير بالذكر أن أغذية التهاب المعدة المضادة للالتهاب تساعد أيضا مرضى التهاب المعدة إلى حد كبير على الشفاء، وعلى سبيل المثال لا الحصر قد نجدها في:

  • الخضراوات الورقية مثل: الملفوف، واللفت، والسبانخ، والجرجير.
  • الأسماك الدهنية مثل: السلمون والماكريل والسردين.
  • المكسرات، مثل اللوز، والجوز، والبندق.
  • الفواكه مثل: الفراولة، والتوت، والكرز، والتوت.
  • زيت الزيتون.
  • بالتأكيد قد يكون للثوم والزنجبيل والكركم والتوابل الأخرى أيضًا خصائص مضادة للالتهابات.                                     

 

أغذية التهاب المعدة التي تحتوي على البروبيوتك

لأن أغذية التهاب المعدة التي تحتوي على البروبيوتيك ضرورية، لهذا يوصي الأطباء بتناول هذا النوع من الطعام وذلك لأنه يعزز المناعة وهي كالتالي:

  •   الزبادي الطبيعي.
  • مخلل الملفوف.
  • الكيمتشي.
  • الخبز المخمر.
  • أيضًا تتوفر البروبيوتيك في صورة مكملات غذائية، ولكن يجب على الشخص مراجعة الطبيب أولاً للتأكد من أنها آمنة للاستخدام.

3. الأطعمة التي تحتوي على البوليفينول ومثال ذلك: التوت.

4. العدس والبقوليات أيضًا لها خصائص مضادة للالتهاب.

5. ومن الجدير بالذكر أن لا ننسى الأطعمة التي تحتوي على الدهون الصحية و الأوميجا 3 مثل المكسرات والأسماك الدهنية والبذور كبذور الشيا والقاطونة وغيرها.

6. وأخيرًا الكربوهيدرات ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض، مثل الحبوب الكاملة بالإضافة إلى الفواكه والخضروات.

 

اقرأ أيضًا: فوائد العسل: إليك أكثر من 10 فوائد تعرف عليها

أغذية التهاب المعدة الممنوعة

في عام 2020، أعلن الباحثون عن نتائج دراسية ، وذلك من خلال قيام 526 شخصًا مصابًا بالتهاب المعدة بملء استبيان حول كيفية تأثير العادات الغذائية ونوعية الطعام أيضًا على أعراضهم. وقد وضحت هذه النتائج أن هناك عوامل عدة تساعد في تفاقم الالتهاب وهي كالتالي:

  • أولاً  تناول الطعام بسرعة.
  • ثانيًا أوقات الوجبات الغير منتظمة.
  • ثالثًا تناول الطعام بكميات كبيرة.
  •  وأخيرًا الاعتماد على طعام المطاعم.

بالإضافة إلى ذلك هناك أطعمة أخرى قد تزيد من الالتهاب مثل:

  • اللحوم الحمراء والمُصنعة.
  • الكربوهيدرات المكررة، مثل الخبز الأبيض والمعكرونة
  • الحلويات.
  • الأطعمة الحارة والمالحة.
  • الخضروات والفواكه الحمضية.
  • الوجبات السريعة والطعام المقلي.

ومن ناحية أخرى نجد بعض المشروبات قد تسبب تفاقم الالتهاب مثل:

  • القهوة.
  • المشروبات الغازية.
  • الكحول.
  • الشاي.

ما هو التهاب المعدة؟

التهاب المعدة هو التهاب يصيب الجدار الداخلي المبطن للمعدة. حيث أن هذا الجدار هو المسئول عن حماية المعدة من العصارة الهاضمة، وبالتالي يتسبب الالتهاب في تآكل الجدار وتقرحه ومن ثم ظهور الأعراض. 

 

ما هي أعراض التهاب المعدة؟

أعراض التهاب المعدة
أعراض التهاب المعدة

 

يعتمد ظهور أعراض الالتهاب على عدة عوامل منها نوع الالتهاب والمدة الزمنية للإصابة. ونتيجة لذلك قد يكون الالتهاب حادًا يظهر بشكلِِ مفاجئ وشديد الألم، وبناءً عليه تظهر أعراض مختلفة على المريض مثل:

  • عسر الهضم.
  • ألم في بطن.
  • غثيان.
  • الشعور بالامتلاء والشبع.
  • ضعف الشهية وبالتالي فقدان الوزن.

 

 أو مزمنًا فتظهر أعراض أكثر خطورة مع مرور الوقت مثل:

  • دم في البراز.
  • تشنجات وألم في البطن.
  • التعب والإعياء.
  • الشعور بالدوخة.
  • ضيق في التنفس.
  • نجد في بعض الحالات المزمنة القيء يحتوي على الدم والبراز داكن اللون.

 

أسباب التهاب المعدة

بالتأكيد أسباب التهاب المعدة متعددة، ولكن النتيجة واحدة وهي تآكل بطانة المعدة والتهابها بفعل العصارة الهاضمة. إليك بعض الأسباب كالتالي:

  1. العدوى بجرثومة المعدة (البوابية الملتوية أو الحلزونية).

وفقًا لدراسة أجريت عام 2015، فإن السبب الأكثر شيوعًا لالتهاب المعدة في جميع أنحاء العالم هو جرثومة المعدة (البوابية الملتوية)، وهي بكتيريا تسبب التهابات المعدة. وعادةً ما تنتقل من شخص لآخر عن طريق: 

  • الاتصال المباشر مع اللعاب.  
  • القيء.  
  • البراز.

بالإضافة إلى ذلك قد يعاني الكثير من الأشخاص من بكتيريا البوابية الملتوية في أمعائهم، لكن ليس بالضرورة أن تظهر عليهم أعراض. وبالرغم من ذلك، يمكن أن تتطور وتتفاقم أعراض التهاب المعدة مع تقدم الأفراد المصابين بالبكتيريا الحلزونية في السن.

 

2.  أسباب أخرى تسبب التهاب المعدة: ولأن هذه الأسباب تحدث نتيجة العادات الغذائية إلى جانب ذلك نمط الحياة السيء التي تزيد من خطر الإصابة بالتهاب المعدة إليك ما يلي أهم الأسباب:

  • الانتظام عادة في شرب الكحول والمشروبات الغازية والقهوة والشاي.
  • عادة التدخين والتعرض المستمر للتدخين السلبي حتما يسببان التهاب المعدة.
  • بالتأكيد الاستخدام طويل الأمد للأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية.

3. أيضا الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات المناعة الذاتية، حيث يهاجم الجهاز المناعي الأنسجة السليمة في الجسم.

4. ومن الجدير بالذكر أنه هناك أنواع مختلفة من العدوى بالبكتيريا أو الفيروسات أو الطفيليات، مثل عدوى المكورات المعوية، والهربس، والكريبتوسبوريديوم.

5.فقر الدم الخبيث، عندما تكون المعدة غير قادرة على هضم فيتامين ب12.

6. العلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي.

7. مرض كرون.

8. حساسية الطعام.

9. مرض السيلياك.

10. وأيضًا هناك أسباب أقل شيوعًا مثل:

  • التهاب المعدة الكولاجيني.
  • التهاب المعدة اليوزيني.
  • التهاب المعدة المرتبط بالساركويد.
  • التهاب المعدة الليمفاوي.
  • التهاب المعدة الإقفاري.
  • التهاب المعدة المصاحب لالتهاب الأوعية الدموية.
  • قد يكون التهاب المعدة أيضًا بسبب الإجهاد البدني والتوتر. فكلاهما يزيدان من مستويات حمض المعدة، نتيجة لذلك يسبب التهاب الخلايا المبطنة للمعدة. وهذا بدوره قد يؤدي إلى ظهور الأعراض.

 

طرق تشخيص التهاب المعدة 

طرق تشخيص التهاب المعدة متعدد ولأن التشخيص الصحيح ضروري للعلاج والشفاء العاجل، لهذا قد يوصي الطبيب المختص بإجراء بعض الفحوصات لتأكيد التشخيص، ولكن بعد سماع طبيبك للأعراض وتاريخك المرضي ومن هذه الطرق:

  1. اختبارات وتحاليل الدم.
  2. تحليل وفحص البراز.
  3. اختبارات التنفس.
  4. التنظير الداخلي لجدار المعدة للتأكد من تضررها.
  5. فحص الخزعة من المعدة أو الأمعاء.

 

علاج التهاب المعدة

لا شك أن علاج التهاب المعدة سهل، ولكن لابد من عدم تجاهل الأعراض خصوصًا إذا كانت مستمرة بالإضافة إلى ذلك يجب سرعة التوجه إلى الطبيب المختص لمعرفة سبب الالتهاب، وبالتالي الوصول إلى التشخيص الدقيق الذي يعجل الشفاء. عادةً ما يستخدم الطبيب عدة استراتيجيات في علاج الالتهاب وهي تتمثل في:

  • الوقاية والعلاجات المنزلية وذلك عن طريق:
  •  الإقلاع عن التدخين.
  • الحد من استهلاك المشروبات الكحولية والغازية والقهوة والشاي.
  • تجنب الأطعمة الحارة والمقلية والحمضية كما وضحنا من قبل.
  • الابتعاد عن التوتر والإجهاد أيضًا.
  • التوقف عن استخدام الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية إلى حد كبير.
  • الاهتمام بالتأكيد بنظافة الطعام والشراب والمكان.
  • إتباع حمية غذائية وخصوصُا إذا كنت تعاني من حساسيات الطعام أو الأمراض المناعية المزمنة مثل السيلياك.
  1. العلاج بالدواء:  بالتأكيد سيوصي الطبيب بالأدوية التي تساعد على تقليل حمض المعدة وأيضًا تخفيف الأعراض ومثال ذلك ما يلي:
  • مضادات الحموضة مثل: بيبيتو بيسمول.
  • حاصرات مستقبلات الهيستامين، والتي تُعرف أيضًا باسم مخفضات الحموضة، مثل سيميتيدين و فاموتيدين. 
  • مثبطات مضخة البروتون، مثل أوميبرازول (بريلوسيك).
  • المضادات الحيوية وخصوصًا في حالة وجود عدوى بكتيرية.
  • المكملات الغذائية حتما وذلك لزيادة مستويات فيتامين ب 12 والحديد، إذا كان هناك نقص .
  • بالإضافة إلى ذلك العلاج المناسب عند التأكد من وجود مرض كرون.

اقرأ أيضًا: فيتامين د (Vitamin D): فوائده ومن يجب الحصول عليه؟

وأخيرًا ننصح الذين يعانون من أعراض التهاب المعدة باستشارة الطبيب فورًا، لأن حالته يمكن أن تشير إلى حالة مرضية كامنة. ولأن أيضًا التهاب المعدة طويل الأمد قد يؤدي إلى مضاعفات، مثل تآكل بطانة المعدة وتقرحها. لهذا لا شك أن كلا من التشخيص والعلاج المبكران يساعدان في منع المضاعفات وتفاقم المرض بالتأكيد.

:References

https://www.medicalnewstoday.com/articles/gastritis-die

#recipe-ideas

https://www.verywellhealth.com/gastritis-diet-what-to-eat-for-better-management-4767967

https://www.healthline.com/health/gastritis-diet#what-to-eat

 

د.آلاء عزت

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *